Browsing All Posts published on »يوليو, 2012«

بورما.. مذبحة الصورة

يوليو 16, 2012

3

تأتينا الصور من  بعيد، من تخوم الصين، راهبٌ بوذي يحمل جسدًا ينقص روحًا لطفلةٍ صغيرة، أشلاء بشريةٌ ممرغةٌ بالتراب، أجسادٌ متراصةٌ فوق بعضها البعض في منظرٍ مهول، موتٌ مشبّع لا أكثر. صورٌ  كثيرةٌ تطالعنا كلّ يومٍ على حساباتنا المختلفة مزيلة بدعواتٍ لنصرة المسلمين في بورما من المذابح على يد البوذيين في البلاد. صورٌ مخيفةٌ يتضح لاحقًا […]

المهم أن لا تقع الحرب

يوليو 13, 2012

0

(1) الأطفال على أرضي لا يحلمون، لا يقطفون نجمةً ولا يحاولون إمساك القمر، الأطفال على أرضي مذ يولدوا يجلسون في أحضان أمهاتهم مترقبين علّ طائرة استطلاعٍ خرقت سماء حياتهم على عجل، يراقبون صواريخ ترى في أجسادهم مجرد أهدافٍ زكيّة، وإذا ما أحسّوا باقتراب آجالهم أطلقوا صرخةً واحدة تعيدهم إلى رحمٍ أبقى أبوابه مشرّعة. لا يضحكون، […]

الرجل في الصورة أدناه

يوليو 9, 2012

0

هذا الرجل في الصورة أعلاه ليس قادمًا من جبال تورا بورا. ليس إرهابيًا. لا يعرف كيف يزرع متفجرةً في سيارةٍ ليقتل أناسًا أبرياء. هذا الرجل في الصورة أعلاه لم يعلن جهادًا مقدّسًا، ولا اتّهم بالكفر والزندقة أحدًا، ولم يرد أن يطهّر البشرية من مخلوقاتٍ وحده من قرّر أنّها لا تستحقّ الحياة. هو ليس قاتلًا ، لم […]

المخطوفون الأحدى عشر

يوليو 7, 2012

0

المخطوفون الأحدى عشر تحوّلوا إلى قافلةٍ هائمةٍ في صحراء هذه البلاد، لم يعد أحدٌ يذكرهم كأنّهم صاروا مجرد سراب. التهمهم العالم كما كلّ الضحايا الأبرياء، لا تُجلب سيرتهم، فهم لم يُخلقوا ولم  يولدوا ولم يسكنوا الأرض حتّى. المخطوفون اللبنانيون على يد الجيش السوري الحر ابتلعوا، مضغتهم أحداثٌ متسارعة، محض خيالٍ هم أم فبركةٌ إعلامية، نسيهم الناس […]

لو يشبع الموت

يوليو 4, 2012

0

لو يشبع الموت قليلًا فيمتنع عن لوك الأجساد المتبقية على هذه الأرض. الموت لا يعرف كيف يسحب أرواح المتسلّطين والفراعنة والمتجبرّين في العالم، لكنّه يعرف تمامًا كيف يقطف روحًا بريئةً تحاول أن تبقى في زاويته من دون أن تنطلق إلى مركزه. الموت لا يشبع، ولا يسمن، كلّ الأرواح التي فصلها عن أجسادها لم تبَن عليه، […]

المجهول في البلاد

يوليو 1, 2012

0

أشكّ في قدرتنا على حكم أنفسنا، طوال قرونٍ لم نكن سوى حجارة شطرنجٍ تحركها أيدٍ مختلفة، انتقلنا من محتلٍ إلى مستعمرٍ إلى محتل بسلاسة، وإذا كان هنالك من زمنٍ حكمنا فيه أنفسنا كانت حياتنا مجرد انقلاباتٍ وصراعاتٍ واضطهادٍ وحروبٍ أهلية. هل يمكن أن نحكم أنفسنا، أن نتوكّل أمور الدولة فتصبح السلطة بيد الشعب ومن الشعب […]