سعوديون نصارى

Posted on أبريل 3, 2012

1


معقول، لا غير معقول. ٢٥ سعوديًا يرتدّون عن الإسلام ويعتنقون المسيحية. لا بدّ أنّ الخبر كاذب. ليس هنالك من نصارى سعوديين. ماذا يحدث في السعودية. تارةً قسيس مكّة، وطورًا الكاشغري وسلامة، وقبل أيامٍ قليلة كان بيانٌ للشباب السعودي يتحدث فيه عن ضرورة ضمان الحريات والاختلاف. لا لن أصدّق.
يقول الخبر أنّ مبشرًا مسيحيًا يُدعى “برايان” كان يتناقش مع مجموعة من الشباب السعودي على صفحات الفايسبوك حول الإسلام ومفاهيمه المختلفة. وبعد العديد من الأحاديث المطولة والنقاشات الدائرة وبأسلوبٍ جميلٍ ولبقٍ ومهذب خرق برايان قلوبهم.
ليحل بعدها ضيفًا على السعودية بحجّة تلمس الإسلام عن قرب، ويلتقي بهم  في جدّة ليكشف عن مبتغاه الحقيقي، ويلعب على الفجوات الهفوات الموجودة في تفاصيل إيمانهم ويقنعهم بالمسيحية بديلًا عن الإسلام. ليتعمّد على يديه ٢٥ سعوديً كانوا عمّا قريبٍ مسلمين في بلاد الحرمين.
هكذا تقول القصّة، لا يٌعرف مصداقيتها، وما إذا كانت حقيقة. لكن الشيء الوحيد المؤكد هو أنّ السعودية منذ بداية عصر الثورات والتحرّك العربي وهي تدخل مرحلةً جديدة تختلف عمّا اعتادت عليه. شيءٌ غريبٌ يحصل على أرضها، وليس مصدره دخلاء حلّوا عليها بل هو من أصل مواطنيها، سعوديون خرجوا من مجتمعٍ مكبوت إلى عالمٍ الانفتاح فاصطدموا بما يحملونه وبما قدّمه الخارج لهم من حريات، لتأتي المصيبة التي تهابها السعودية منذ زمنٍ بعيد، انفتاحٌ يشبه الانفجار الذي يبيد كلّ أساس.
ربّما كانت حقيقة وربما هي من نسج خيال. أو هي أغرب من الخيال. سعوديون نصارى، حقًا أغرب من الخيال. لا، غير معقول.

Advertisements