خيبة أمل

Posted on فبراير 25, 2012

2


أحيانًا كثيرة أدافع عن أشياء لا تستأهل، بعض الأمور لا تتطلب منك أن تذرف ولو قليلًا من كلام، بعض الأفكار لا تستحق الحياة، بعض الكتب لا تُرتجى قراءتها، بعض الأفلام قد تهدد سلامة عقلك، قد تساهم في تلوّث نفسيتك، لا تستأهل ضجّةً تُثار حولها تجعل منها أعمالًا عظيمة.
في كلّ مرةٍ أقع فيها في غرام الممنوع، أجد نفسي وسط سرابٍ تتوّهم أنّه أسمى ما قد تصل إليه، وإذا ظننت أنّك لمسته وجدت أنّه ليس سوى نفحاتٍ من تخيلاتٍ وظنونٍ وتوقعاتٍ وأحلام. في كلّ مرّة أصاب بخيبة أمل. أعتقد أنّ ما قد تمنعه الدول سرٌّ خطير، لا تريد منّا أن نعرفه، أرمي بكلّ سخطي على الحكومات التي ترغب في سجن الأفكار المغيرة التي ستنقذ البشرية من براثن الجهل المدقع، لكنني لا أرى إلّا أشياء مستهلكة وأفكار لا تعدو عن كونها مجرد هراء، وكليشيهات، وأنماط، وصور مفرغةً من معانيها.

Advertisements