فلسطين تتصالح مع نفسها

Posted on مايو 4, 2011

0


الشعب يريد إنهاء الانقسام، لن يقبل بصراعٍ ينشب بين أقطابه، لا يريد لحربٍ أن تندلع بين أهله، يريد وجهةً واحدة، عدوًّا واحد، لن يسمح بمزيد من التخوين والخلاف، هو أراد ولن يقف شيءٌ في طريقه.

أربع سنوات رحلت من عمر القضية، قضت عليها، جعلت أعزّة أهلها ذئابٍ يتصارعون، ينهشون بعضهم، يعلنون دولًا على كلّ بقعة، يتقوقعون على بعضهم دون أن يتكاتفوا من أجل تحقيق الهدف الأسمى. المصالحة هي ما نريد، لن يحتمل الوقت مزيدًا من الانقسام، لن يحتمل العالم خصومةً لا تنتهي إلّا بضياع شعبٍ وحقّه، الآن ستُنهى الخلافات، ستُقلب الصفحة دون أن تُرمى، ستبقى ذكراها خالدةً في العقول كي لا ننسى أنّ الانقسام لا يجلب إلّا مزيدًا من الانقسام. لن يكون الأمر مجرد كلام، ستكون ورقةً مجبولةً بدماء كلّ من رحلوا نتيجة النزاع، الشعب يريد فعلًا وليس مجرد وعود وقبلات.

فلسطين تريد أن تحتفل، بعد عهد الظلام الذي مرّ عليها، تريد لغزّة والضفة الغربية أن يلتقيا بعد طول الفراق، تريد حكومةً واحدة تدافع عن شعبٍ واحد وتخدم قضية واحدة، تريد دولةً  ترفض كلّ الكيان الغاصب وتتطالب بأراضيها دون قيدٍ أو شرط.

فلسطين تتصالح مع نفسها مع ماضيها الذي ضجّ بالانقسامات، مع حاضرها الذي يحوي شعبًا يريد أن يكون يدًّا واحدة ضدّ العدو، مع مستقبلٍ يحوي قدسًّا ومفتاح عودة.

Advertisements