في الحديث عن العمّال

Posted on مايو 1, 2011

0


العامل لا يريد عيدًا ليحتفل به، لا يريد من أحدٍ أن يتظاهر رافعًا شعاراتٍ بالية، العامل يريد حقوقه، يريد أن لا يُنسى غدًا بعد يومٍ طويل من الهتافات، العامل يريد لعمله أن يتحسّن، أن يخرج من خلف حدود الأجور. العامل يريد أن يتحرر من قبضة أسياد القرش، أن يحيا دون خوفٍ من أن يفقد عمله بلا حجّة أو تبرير.

يبحث العامل عن صورة الغد، يريد شيئًا يضمن به مستقبله، يريد أن يسمع صوتًا يطمأنه بأنّه لن يُرمى عاريًا في عتمة ليل. العامل يريد يدًّا تنتشله من رتابة مهمّته، يريد تطوّرًا تقدّمًا رؤية أفضل لعالمه.

العامل لا يريد من الأول من مايو أن يكون عيدًا له، بل يريد من كلّ يومٍ أن يتذكّره ويقدّر له أتعابه.

Advertisements
Posted in: حريّات