سوريا والحقيقة

Posted on أبريل 17, 2011

0


سوريا تكره الحقيقة، تمقتها إلى حدّ العدم، منذ زمنٍ وهي منفيّة عن هذا العالم بحجّتها. سوريا تهرب من الحقيقة، تحاول صدّ عينيها وأذنيها عمّا تسمع وترى، هذه ليست بلادها التي تثور، هؤلاء ليسوا شعبها، لم تسمع يومًُا صوتًا عاليًا لهذه الدرجة. من يجرؤ على الصراخ، من يخرج ويتجمهر في وضح النهار. هذه ليست أنا، تقول سوريا. تقف وجهًا لوجه مع الحقيقة، تصطدم بها، لقاءٌ فجٌّ لا ينجم عنه إلّا إطلاق نار وتخوينٌ لكلّ الأطراف. تحاول سوريا بقدر ما تستطيع إخفاء الحقيقة، منع أصوات بدأت تشقّ الحناجر، مطالبة بإسقاط نظام وعائلة حكمت خلف ستار الصمت. نريد أن نعرف الحقيقة، حقيقة ما يجري في سوريا، دون أي تعميةٍ أو تشويه، كلّ البلاد من حقّها أن تثور، كل الشعوب  تطالب بسماع لحن الحرية، قد حان الوقت لسوريا أن تتصالح مع حقيقتها… أجل، قد حان الوقت.

Advertisements