ضدّ النقاب

Posted on أبريل 13, 2011

1


ترى العالم كلّه ولا يراها أحد، ترمي على وجهها بغطاءٍ يخفي ما تحتّه فتصبح بذلك مجهولة الرسم في عيون الجميع.

هي إنسان، وللإنسان في هذا العالم حرية الملبس والمظهر، ولكن إلى أيّ حدٍّ يمكن القبول بهذا المظهر.

لن يقبل أحدٌ بشخصٍ عارٍ في العلن، بحجّة راحته الشخصيّة وحريّته، وكذلك الأمر ستواجه امرأةٌ تغطّي نفسها من رأسها وحتّى أخمص قدميها ذات المشكلة.

في فرنسا، تمّ إصدار قرار يمنع ارتداء النقاب في الأماكن العامّة، واعتبر القرار سلسلة من الهجمات المتلاحقة على الحجاب الإسلامي. وأنا أتساءل ما الذي تفعله منقبة في شوارع باريس، تخفي وجهها عن ملايين الوجوه المفضوحة.

ما هي الرسالة التي تريد توجيهها للعالم، بماذا يخدم نقابها الأمّة الإسلامية بقضاياها المتشعبّة.

الحجاب ليس بنقاب، والنقاب صورة متشدّدة عن الحجاب.

أنا ضدّ النقاب، أرفض الحديث مع من تضيع عيناي وهي تبحث عن موضعٍ لعيون أخرى تختبأ خلف ستار.

أكره من يختفي وراء جدارٍ عازل، من يمنع الآخرين من الاقتراب منه خوف الرفض.

أنا محجّبة وأنا ضدّ النقاب، في عقلي صورةٌ نمطيّةٌ عمّن ترتديه، لا أراه يمثّلني ولا أريده أن يكون رمزًا لحجابي.

Advertisements
Posted in: حريّات