مجرد قلق

Posted on مارس 24, 2011

0


مجرد قلق من هذا العالم المختلّ الموازين، يختلف فيه نوع الدّم باختلاف حامليه. لا يهبّ دفاعًا عن ظلمٍ أو قسوة، ويضرب بيد من حديد. هذا العالم الذي تفضّل فيه الأموال على الأرواح، ويكون الملك الجالس على كرسي الحكم أمرًا مُنزلاً لا يجوز لنا المساس به. هذا العالم الممتلئ بالنفاق والأكاذيب، يقف فيه الجميع مع من يضمن مصالحه، ولا وجود للحقّ إلّا بين دفتي كتاب. في هذا العالم يتعارك البشر من أجل السماء، يساومون على إله، يكّفرون بعضهم، يبثّون كراهيةً وموتًا في صميم الحياة.
مجرد قلق من الأعمال الدموية الجارية في العالم، من الفاتحين الدّاخلين الملوّحين بإشارات النصر، من الجارفين أحلام شعبٍ تطّلع إلى مشاركة حقيقية في الحكم. من الجذور قلعوا أشواك الاحتجاج، بالدّم والنار هاجموا كلّ من أعلن العصيان. تقول القناة الرسميّة للبلاد، عودوا إلى بيوتكم أيّها العباد، لا تسمحوا للمخربين في قلب الأوطان، لا تسبّوا الملك فيأتيكم إعصاره الذي لا يُستهان به، غضّوا الطرف عن رصاصٍ حيٍّ يخترق صدوركم العارية. لا تنظروا إلى أنهار الأكاذيب الجارية، عودوا إلى بيوتكم ولا تصرّوا على الوقوف في وجه أمواجٍ عاتية. لن يأتي أحدٌ في عتمة أيامكم القادمة، أنتم وحدكم هناك، المتمسكون بجذور الأرض، الراغبون بنسائم من الحرية تهبّ عليكم. لم يعتادوا يومًا على ما تطالبون به، جعلوا منكم عملاء، وأنتم أهل هذي الأرض، أصحابها منذ غابر الأزمان. الويل لهم وإن لم يسمعوا صوتكم، وأخفوا صوركم، الويل لهم من الشعب إذا ثار.

Advertisements