المزحة

Posted on فبراير 6, 2011

0


غريبٌ عالم ميلان كونديرا، فيه خفّةٌ لا تُحتمل، تتلاقى شخصيّاته بخيطٍ رفيع، كمسرحيّة كتبت منذ الأزل.
الرصّاصة قد تقتل، الكلام قد يجرح، والمزحة قد تودي بك إلى الهاوية فتخرجك من حياةٍ واعدة، وتقذفك بعيدًا عن مستقبل مشرق كانت تباشيره تلوح في أفقك.

من يحقّ له أن يعدم أحلامك، أن يُرسلك بعيدًا لدرجة أن تُنسى، لتصبح بعد ذلك خيالًا كان يحيا في زمنٍ مضى. من يحقّ له أن يقرر مصيرك برفع الأيادي، أن يحاكمك على بضع كلمات كتبتها وأنت تضحك، كيف تسقط الأقنعة، كيف يختفي الأصدقاء، يديرون ظهورهم وكأنّهم لم يعرفوك يومًا.

في مزحة كونديرا يولد عالمٌ جديد، تكون فيه المؤسسة الحزبيّة التي تمثّل أحلام منتسبيها كابوسًّا لدى البعض الآخر، الحزب الذي يقتل الأفكار ولا يسمح بتعدديّة الآراء، يخوّن فيه كلّ اختلاف، يُرجم فيه كلّ طائرٍ خرج عن سربه.
في مزحة كونديرا تسوّى الخلافات بالقدر، فمسيرة حياتك ستمنحك حقّ الانتقام لسنوات ضُيّعت من عمرك.
في مزحة كونديرا تبدو فوضوية الصدفة كما لو أنّها شيئٌ مرسومٌ لا يخرج عن مساره، نذهب إلى مكان بالصدفة لسبب ما، نلتقي بأحدهم صدفة لمأربٍ ما، لنكتشف حقيقة مخبّئة داخل نفوسنا.

“المزحة” رواية لكونديرا تضعنا أمام عاطفة النفس وسطوة الجسد، تذهب بنا بعيدًا إلى مكان لا يمتلك فيه أحدٌّ حقّ تقرير مصيرك…
كلّ هذا في مزحة كونديرا…
لتحميل الكتاب www.4kitab.com

Advertisements