إنّهم يقتلون الثّورة

Posted on فبراير 6, 2011

0


يحلو للعالم العربي أن يتّهم المؤامرة بكلّ ما يحدث على ساحاته. الفقر، البطالة، انعدام الحريّات، غياب التنظيم، واستشراء الرشاوى والوساطات، كلّها أمور تخرج عن إطار سيطرته.

حتّى الثّورات التّي عمّت تونس ومصر مؤامرة على الأمّة لتفريقها وتقسيمها. فهي وإن قامت تهدف للقضاء على الاستقرار وبثّ الفوضى، هزّ الأمن القومي وتأمين الطريق للتدخل الأجنبي أيًّا كان مصدره.

قبل أن تنتهي الثورة أرادوا وأدها وهي حيّة، بدأوا يتقاسمون أمجادها، شهداؤوها، قطرات الدم التي تساقطت في الساحات والميادين، صدى الكلمات التّي تفوّهت بها الملايين. اختزلوا كلّ من نزل إلى ساحة التحرير، سرقوا أحلام الكبار والصغار، انزلقوا في فخّ الحوار، ومطلب الجماهير كان واضح، لم يحتاجوا لأحدٍ لكي يُسمعوا أيًّا كان، بأن إرحل يعني إمشي…   

Advertisements